الأربعاء، 29 يونيو، 2011

قيادي من العدالة والتنمية يعتزم شراء حصة 22 في المائة من يومية "المساء" ونيني أضحى من الماضي


نيني أثناء محاكمته ت شفيق عريف

نيني أثناء محاكمته ت شفيق عريف
كشفت مصادر عليمة ل"كود" عن اقتراب قيادي بارز من العدالة والتنمية من شراء حصة من أسهم مجموعة "المساء ميديا"، ورجحت مصادرنا عن رغبة هذا القيادي في اقتناء حصة 22 في المائة، التي يملكها رشيد نيني، المعتقل في سجن عكاشة بمدينة الدارالبيضاء.
 
وقالت مصادر "كود" إن محمد العسلي، مالك غالبية أسهم مجموعة المساء ميديا، يلتقي باستمرار مع القيادي الإسلامي رفقة صحافي من المؤسسة مقرب هو الآخر من الإسلاميين. وأشارت مصادر "كود" إلى أن اللقاءات اليومية تدوم في بعض الأحيان إلى ساعات متأخرة من الليل، كاشفة أن مجموعة من الملفات أصبحت تجد طريقها إلى الصفحة الأولى من جريدة "المساء" عبر القيادي الإسلامي. وضربت مصادر "كود" مثل ذلك بقصة المواطن العائد من السعودية، التي نشرت "المساء" قصته على الصفحة الأولى.
 
وعلى صعيد آخر، كشفت مصادر "كود" إلى أن التحول في الخط التحريري الذي أصبح يميل أكثر إلى الإسلاميين، خصوصا متابعة كل تحركاتهم خلال تجمعات الدستور، وفتح الصفحة الأولى أمام كل من حامي الدين وبسيمة الحقاوي، لم يرق لمجموعة من الصحافيين العاملين بجريدة "المساء"، وهو ما يؤشر على أن الصيف المقبل قد يكون حارا جدا بين الإدارة والصحافيين، في حالة ما لم يتم إطلاق سراح رشيد نيني. 
 
وقالت المصادر نفسها إن العسلي سيقدم على تغييرات جديدة تهم إدارة النشر ورئاسة تحرير جريدة "المساء" للتأكيد على أن الجريدة قطعت بشكل نهائي مع مرحلة رشيد نيني، هذا الأخير الذي أصر على مقترحه بتعيين يوسف ججيلي، رئيس تحرير أسبوعية "أوال"، مديرا للنشر، فيما رفض العسلي هذا المقترح بدعوى توتر العلاقة بين ججيلي وزملائه، فيما بات العسلي يفكر في تعيين الصحفي غير مغربي معروف بتجاربه الفاشلة التي قادها وبعلاقاته المتوترة مع الصحافيين.
 
يتوقع أن يتم إطلاق سراح رشيد نيني بعد الاستفتاء على الدستور في إطار عفو عن مجموعة من السجناء. 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق