الاثنين، 20 يونيو، 2011

تدهور حالة نيني الصحية بعد 10 أيام من اعتصامه بزنزانته


تدهور حالة نيني الصحية بعد 10 أيام من اعتصامه بزنزانته


بدأت حالة رشيد نيني، مدير نشر "المساء" تتدهور بعد تنفيذه لاعتصام داخل زنزانته منذ اكثر من عشرة أيام، ولم تكشف يومية "المساء" في عددها ليوم غدد الثلاثاء 21 يونيو 2011 معطيات أكثر عن الحالة الصحية لنيني.
 
وأضاف أن هذا الاعتصام جاء احتجاجا على الممارسات الحاطة من كرامته والممثلة في التفتيش الجسدي الذي يخضع له مرتين في اليوم.

وكان نيني، حسب اليومية، قد حرم من وسائل الكتابة ونقله إلى جناح الطلبة وتمكينه من ممارسة شعائره الدينية.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق