الأربعاء، 25 مايو، 2011

المحكمة ترفض مجددا تمتيع نيني بالسراح المؤقت

رفضت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، الأربعاء 25 ماي، مرة أخرى، طلب تمتيع رشيد نيني مدير نشر جريدة (المساء) بالسراح المؤقت.
وكانت المحكمة قد قررت في ساعة متأخرة من ليلة أمس تأجيل النظر في ملف رشيد نيني، المتابع في إطار القانون الجنائي ب"تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء، والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة"، إلى يوم الثلاثاء 31 ماي الجاري.
وتقدم دفاع الصحفي، خلال الجلسة أمس، بمجموعة من الطلبات الأولية وبدفوعات شكلية انصبت بالأساس على "بطلان المتابعة"، داعيا في نفس الإطار إلى أن تأخذ هذه المحاكمة "إطارها الطبيعي المتمثل في قانون الصحافة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق