الثلاثاء، 3 مايو، 2011

رفض طلب السراح المؤقت و اختفاء رشيد نيني من سجن عكاشة


علم أن رشيد نيني، أخذ صباح يومه الثلاثاء على الساعة السابعة صباحا من سجن عكاشة من قبل فرقة من الشرطة إلى ولاية الأمن بالدار البيضاء. وكانت عائلته قد زارته هذا اليوم لتكتشف، في البداية، أنه اقتيد إلى وجهة مجهولة. في نفس الاتجاه ذهب مسؤول أمني، إذ أوضح إن ملف نيني أصبح بيد القضاء.
وحسب مصدر مأذون فإن نيني في ضيافة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، فبإذن من وكيل الملك تم فتح ملف جديد، ولم يتسن ل"كود" معرفة هذا الملف.
 
وكانت المحكمة رفضت صباح اليوم الثلاثاء طلب الدفاع بتمتيعه بالسراح المؤقت، وسيتنظم جلسة ثانية لمحاكمته يوم الجمعة المقبل بالقسم الجنحي للمحكمة الابتدائية بعين السبع بالبيضاء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق